فراشة الأحلام
الثوره الصناعيه  3651769270

انه لشرف كبير تكرمكم وزيارتكم
لنا نتمنى ان نكون عند حسن رضائكم وان شاء الله ستجدون كل ما تصبوا له نفسكم وتتمناه
وهاهي ايدينا نمدها لكم وندعوكم للانضمام الينا لتصبحوا من افرد اسرتنا المتواضعه وتنيرونا بي مواضيعكم وردودكم النيره بكم نفيد ومنكم نستفيد
هنا في فراشة الآحلام نلتقي و الى الافق نرتقي



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 الثوره الصناعيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr.Ramadan
عضو جديد
عضو جديد
mr.Ramadan

ذكر
عدد المساهمات : 76
تاريخ الميلاد : 12/02/1976
تاريخ التسجيل : 14/09/2014
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس
المزاج 111

الثوره الصناعيه  Empty
مُساهمةموضوع: الثوره الصناعيه    الثوره الصناعيه  21623810الأربعاء 1 أكتوبر - 15:50

تمتد من منتصف القرن الث
امن عشر ولغاية منتصف القرن العشرين حيث استخدم في هذه
الفترة الوقود الاحفوري كما هاجرت أعداد كبيرة من الريف إلى المدن
.
وقد انتج مواد غريبة
عن الانظمة البيئية لم يسبق ان كانت ضمن مكوناتها كالمبيدات الحشرية والمبلمرات
.
وقد أدى
ذلك إلى مشكلات بيئية واقتصادي
ة واجتماعية
تتطلب مواجهتها تضافر جهود كل من التربويين
والعلماء وواضعي التشريعات والقوانين
.
خامسا
:
مرحلة ثورة المعلومات
والاتصالات
:
وهي المرحلة التي نعيشها الآن
،
وتتميز هذه
المرحلة بتقدم العلوم والتكنولوجيا والتوسع في استعمال الحاسبات الالكترونية
.
وقد ساه
مت ثورة
الاتصالات في خلق نظام العولمة
سواء الاقتصادية او السياسية او الاجتماعية والثقافية ،
وجعل
العالم قرية صغيرة
.
ويمكن القول ان المشكلات البيئية زادت بعد الثورة الصناعية وثورة
المعلومات حيث زاد استخدام الوقود الاحفوري ونتج عن ذلك زيادة
نسبة غاز ثاني اكس
يد الكربون في الهواء الجوي ، بحيث لم تعد
الانظمة البيئية قادرة على استيعاب الفائض من هذا الغاز ، كما ان
الصناعة انتجت مركبات كيماوية غريبة على النظم البيئية مثل المبيدات
الحشرية والمبلمرات بحيث لم تتمكن الطبيعة من التخلص منها
.
اهم المشكلات البيئية الحا
لية
:
لقد ظهرت العديد من المشكلات البيئية وخاصة بعد الثورة الصناعية
والمعلوماتية ، ويمكن ايجاز هذه المشكلات على النحو التالي
:
1
.
التزايد الهائل في عدد السكان
والذي وصل حاليا إلى معدلات مثيرة للقلق ، حيث يزيد
عدد سكان العالم عن
6.3
مليار نسمة ، ويضاف لهم
100
مليون فرد
سنويا ، وتكون الزيادة كبيرة في الدول الأكثر فقرا والتي تعرضت
مواردها للاستنزاف من قبل سكانها الحاليين
.
ويتوقع البعض أن
يتضاعف عدد السكان خلال القرن الواحد والعشرون إلى أربعة
أضعاف إذا لم تتخذ الإجراءات المناسبة
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.Ramadan
عضو جديد
عضو جديد
mr.Ramadan

ذكر
عدد المساهمات : 76
تاريخ الميلاد : 12/02/1976
تاريخ التسجيل : 14/09/2014
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس
المزاج 111

الثوره الصناعيه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الثوره الصناعيه    الثوره الصناعيه  21623810الأربعاء 1 أكتوبر - 15:51

2
.
نقص الغذاء
مما يؤدي إلى موت
أعداد كبيرة من الأفراد في الدول الفقيرة جوعا ً ويؤثر
على التربة مما يهدد الأمن الغذائي ويزيد من الفقر
.
3
.
نقص المياه وتلوث مصادرها الحالية
مما يؤثر على الإنتاج الزراعي والصناعي وعلى
توفر مياه الشرب الضروروية للسكان
.
4
.
الحصول على الطاقة واستخدامها
،
حيث يلاحظ أ
ن مصادر الطاقة تتناقض بسرعة كما
أن استخدامها يزيد من تلوث الماء والهواء إضافة إلى عدم حدوث أمن سياسي في
المناطق المنتجة للبترول مما يؤثر على استخدام المتبقي منها
.
5
.
إن حرق الوقود يزيد من إنتاج غاز ثاني أكسيد
الكربون وغازات الدفيئة
والتي تسبب ارتفاع حرارة
الأ
رض مما يؤثر سلبا ًَ على المناخ
،
وارتفاع مستوى
سطح البحر
.
6
.
تزايد سقوط الأمطار الحمضية
التي قد تؤدي إلى تلف بعض الأنظمة البيئية والمباني في
المدن الصناعية
.
7
.
فقدان التنوع الحيوي
في الغابات والأنظمة البيئية المختلفة
.
8
.
إنتاج كم هائل من المخلفات الصناعية الضارة با
لبيئة
.
مفهوم
التربية البيئية
لقد بدأ الاهتمام بحماية البيئة منذ القدم ، فقد اشتكى افلاطون في القرن الرابع قبل الميلاد من
المشكلات البيئية الناشئة عن قطع الاشجار
التي كان يستخدمها السكان في بناء المنازل والسفن
في بلاد اليونان مما ادى الى انجراف التربة وحد
وث التصحر
.
كذلك اهتم البريطانيون والفرنسيون
في القرن الثامن عشر بمشاكل البيئة واعتبروا الاهتمام بالبيئة امر اخلاقي وجمالي كما انه
ضروري للنمو الاقتصادي
.
وقد حاولوا فهم العلاقة بين قطع الغابات وانجراف التربة والتغير في
المناخ
.
وقد تعمق الاهتمام بالبيئة
في النصف الثاني من القرن الماضي ، وخاصة مع ظهور مشكلات
بيئية كبرى كالمشكلة السكانية وتلوث الماء والهواء والتربة واستنزاف المصادر وغيرها من
المشكلات التي اصبحت مصدر قلق للانسان
.
وفي بداية السبعينات من القرن الماضي
عقد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.Ramadan
عضو جديد
عضو جديد
mr.Ramadan

ذكر
عدد المساهمات : 76
تاريخ الميلاد : 12/02/1976
تاريخ التسجيل : 14/09/2014
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرس
المزاج 111

الثوره الصناعيه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الثوره الصناعيه    الثوره الصناعيه  21623810الأربعاء 1 أكتوبر - 15:52

المؤتمرات والندوات العالمية والاقليمي
ة والوطنية لمواجهة هذه المشكلات والبحث عن انسب
الوسائل لمواجهتها والتخفيف من اثارها
.
وقد اكدت هذه المؤتمرات والندوات ان المشكلة البيئية
في جوهرها مشكلة سلوكية، واذا اردنا ان نحقق النجاح المطلوب في مواجهتها فان الامر يستلزم
ان يكون الانسان هو محور اي جهود ت
بذل في هذا الصدد تعديلا لسلوكه تجاه البيئة وسعيا
لاكسابه قيما بيئية ايجابية وسلوكيات تستهدف رعاية البيئة وحمايتها وصيانة نظامها الذي ابدعه
الخالق عز وجل
.
وهنا يتجلى دور التربية في حماية البيئة وصيانتها لانقاذ حياة البشر مما
صنعت ايديهم باعتبارها السلاح ا
لفاعل في عملية بناء الاتجاهات وتنمية المفاهيم والمهارات
والقدرات واكساب الافراد
القيم في اتجاه معين لتحقيق الاهداف المنشودة
.
و
مفهوم
التربية البيئية
كمفهوم جديد لم يتبلور الا
في السبعينيات من القرن الماضي
بعد عقد
مؤتمر ستوكهولم
)
1972
(
وذلك
بسبب الأخطار ال
متزايدة التي تؤثر على البيئة والإنسان
نتيجة
ا
لممارسات السلوكية غير الواعية
من قبل بني البشر
.
ومفهوم التربية البيئية هو نتيجة تفاعل
مفهومي التربية والبيئة ، وقد تطور مفهوم التربية البيئية بحيث اصبح يتضمن النواحي
الاقتصادية والاجتماعية بعد ان كان مقتصرا
على الجوانب
البيولوجية والفيزيائية
.
و
يمكن القول ان
التربية البيئية هي ذلك النمط من التربية الذي يهدف إلى تكوين جيل واع
ومهتم بالبيئة والمشكلات المرتبطة بها ، ولديه من المعارف والقدرات العقلية والشعور بالالتزام
مما يتيح له ان يمارس فرديا وجماعيا حل المشك
لات القائمة وان يحول بينها وبين العودة إلى
الظهور ، والعمل على منع ظهور مشكلات بيئية جديدة ، والارتقاء بنوعية البيئة
.
والتربية البيئية تستهدف جميع افراد المجتمع ، وتركز على اكساب الافراد المعرفة والوعي
باهمية البيئة وحل المشكلات البيئية عن طريق المشاركة
الفعالة
.
لقد دلت التجارب ان القوانين والتشريعات البيئية غير كافية لحماية البيئة ، لذلك لا بد من وجود
رادع ذاتي ينبع من داخل الانسان
.
ويمكن تنمية هذا الرادع الداخلي والقناعة بحماية البيئة من
خلال التربية البيئية والتي تبدأ عند الفرد منذ الصغر
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثوره الصناعيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فراشة الأحلام :: المنتدى الطبى العام :: التوعية البيئية-
انتقل الى: